انا احب ذاتي – د. ديفيد هاميلتون

تم التحديث: 7 أبريل 2020



صباح / مساء الراحة يا اصدقاء

كتابنا اليوم هو انا احب ذاتي لدكتور ديفيد ، وبعضكم يتسائل الان ما لفائدة من حب الذات وماذا سأستفيد من هذا الكتاب ؟ ، من لا يحب ذاته لا يستطيع تقديم الحب لأي كان ، فكيف راح تقدر على الحب او تقديم المساعدة للغير وانت لم تحب ذاتك وليس لديك القدرة على مساعدة نفسك ؟ ما ستصل اليه بعد قراءة هذا الكتاب ، التالي:

1- انشاء معتقدات ايجابيه بدلا من وضعك الحالي

2- التعرف على الخجل وكيف تصبح اكثر مرونة معه

3- عدم الخوف من اظهار نقاط ضعفك ، فعندما تكون انت دون أي تظاهر فهذا هو الباب الخلفي لحب الذات مثل ما ذكر الكاتب

4- تعلم التعاطف مع الذات و المغفرة لها

5- نفاذ البصيرة كي تساعد نفسك للنهوض والخروج للعالم.

وقام الكاتب بإرفاق نصائح ، تدريبات ، تشجيع ، الهام ، وقصص .. سأذكر بعض النقاط.


· الجزء الأول : أين انت الان؟

· مراحل حب الذات الثلاث

- المرحلة الأولى انا لست كافيًا : عندما تشعر انك لست كفاية فأنت تعطي البشر إشارة خفيه لاستغلالك ( حسب أبحاث "علم الضحية").

- المرحلة الثانية لقد اكتفيت : هذه المرحلة مرحلة العاطفة وانفجارات الغضب ، وفي هذه المرحلة لا تعجبنا ظروفنا الحالية لكن نعلم ان الشيء الوحيد الذي يمكننا السيطرة عليه هو انفسنا ، وهذه المرحلة هي التي تتخذ فيها القرارات ، وتشكل العلاقات ، ونحصل على الترقيات، وفرص العمل ، ونجد احتراما مختلفا ، في هذه المساحة نصنع التغييرات الشخصية في حياتنا ، وهو المكان الذي نبدأ منه الشعور بالحرية

- المرحلة الثالثة أنا كاف : يصل الناس الى هذه المرحلة في السنوات الأخيرة من حياتهم ولكن ذلك لا يعني انه لا يمكن الوصول اليها الا في تلك المرحلة من العمر ويمكن الوصول لها في أي وقت، البعض يحصل على تلك المرحلة عند التعب من معاركهم والبعض الاخر يحصل عليها تدريجيا ، وهي حاله من الرضا وان نكف مقاومتنا للحياة وعندما نقوم بذلك نمتلك التأثير الفعلي عليها ، والأشخاص الذين يعرفون انهم كفاية لا يسألون حتى عن قيمتهم اذ يظهر حب الذات لديهم كشيء مسلم به وبعضهم مثل الأطفال يلهو اكثر ، ويمكنك معرفة الشخص الذي يشعر انه كاف بسهولة ، فهو عادة يكون محبوب ، ولا يبذل أي جهد من اجل اقناعك بإنجازاته وخصاله .


· واجه الأباء :

- يبدأ تقدير الذات من مجرد وعيك به ، ثم يمكنك ان تضع في حيز التنفيذ بعضا مما تعلمته في هذا الكتاب، وكلما ارتفع حب الذات لديك وقابلت العالم بطريقة جديدة ، ستساعد اطفالك حيث هم يتعلمون من افعالك واقوالك.

- كيف نتعلم ان نسأل عن قيمتنا؟ لو نلاحظ الأطفال في بداية عمرهم ، سعيدين لا يستفسرون عن قيمتهم ، ولكن من خلال تجاربهم مع الكبار يتعلمون ذلك ، لأنهم يصدقون اقوال وافعال البالغين


- كيف يصل للأطفال بأنهم غير كفايه عن طريق ابائهم؟ ، هناك ثلاثة طرق أساسية :

1- ان تجبر الطفل على الشعور بالخجل: الخجل يستخدمه الاباء من أجل تصحيح السلوك والمشكلة هنا ليس بالتأنيب بل تكمن المشكلة في عبارات "انت كذا"، مثل ان يقال للطفل أنت كاذب وهناك فرق بين "قولك كذبة" و "انت كاذب" فقول كذبه هو احد اشكال السلوك ويمكن للسلوك ان يتغير، واذا صدق الطفل انه كاذب سيغير هويته ، وسيصعب عليك تغييره فيما بعد ، ومجرد التفكير فيه سيجعل الأطفال يشعرون باليأس.

2- ان تنتقد الطفل : بعض الإباء ينتقدون أطفالهم ويشككونهم في قيمتهم ، أو يقارنون بينهم وبين اقاربهم ، وبعضهم يشتم او يسخر من اطفاله ، وبذلك يسمع الطفل "انت لست جيدا بما فيه الكفاية" ويترسخ للطفل باللاوعي انه ليس كافيا

3- خلال المراقبة : وهذه الطريقة التي تشككنا في قيمتنا من خلال مراقبة سلوك من حولنا ، وخصوصا المربي الأول وهي الأم.

- والأمر لا يتعلق بألقاء اللوم على الآباء والأمهات على أي تحديات نمتلكها في احترامنا لذواتنا ، فالآباء دائما يرغبون في حصول أولادهم على الأفضل ، وهم يقومون بفعل ما يظنون انه الأفضل لأطفالهم.


· كيف تستخدم جسدك في تبديل شعورك؟

- مكونات العاطفة الأربعه:

1- العاطفة.

2- كيمياء الدماغ

3- الجهاز العصبي المستقل

4- العضلات

- التظاهر بالقوة ينتج الثقة ، التظاهر بالوهن ينتج الخوف.

- وأيضا هناك تمرين وقفة القوة تجربتي مع التمرين قبل اجراء مقابله عمل شخصيه ، واستخدمته لفتره قصيرة وكانت اول مقابله عمل بعد تخرجي واقصر مقابله عمل على الاطلاق وتم قبولي ايضا J وراح اترك لكم التجربة والحكم .، بالطبع التمرين مش سحر ما راح يعطيك الوظيفة او يجعلك تقدم أداء ممتاز وغيره ، كل ما يفعله هو تقوية الثقة بالنفس وهذه اهم نقطة J

- يمكنكم الرجوع للتمرين في الكتاب ص 75 وهناك بعض التجارب وعدة تمارين عمليه سوف تفيدكم بالتأكيد.

· التخيل. "التصور".

- يتغير الدماغ بغض النظر على أن الشخص يقوم بفعل أمر ما ، او يتخيل ، اللاوعي لا يفرق بين الحقيقة والخيال.

- يقع السحر عندما نواجه صعوباتنا عوضا عن تفاديها وعدم مواجهتها، ويساعد التخيل والوقوف بقوة في مواجهة هذا التحدي.

- يستخدم كل الابطال الأولمبيين التخيل لتعزيز أدائهم.


· الجزء الثاني : ماهو المهم؟

· هل من المهم ان يحبك الناس؟

- انها قيمة كبيرة في حياتك عندما لا تهتم بما يفكر الناس بك ، ولكن لا بأس ان تسمح لنفسك بفعل شيء غير معتاد ، لا تنزعج من نفسك عندما تهتم بكيفية تفكير الناس عنك ، من الطبيعي ان تفكر كيف يحبك الناس طالما انه ليس هاجس لديك ، فهو امر صحي جدا

- على الرغم من صعوبة الأمر، الا اننا في حاجة الى تركيز اكبر على امكانية قبول الناس لحقيقتك ، بالطبع هي حقيقة ان بعض الناس يختارون الخروج من حياتنا، ولكن ان حدث ذلك ، فهذه مساحة لناس جدد مناسبين لدخول حياتنا، الم يكن لديك في حياتك أناس احبو حقيقتك ؟ اكثر مما كنت تتظاهر انك عليه؟ ، ولا يجب اجبار الناس على محبتك ، فلو كنت ذاتك سيأتي المناسبون الى حياتك وهم الناس الذين يحبون حقيقتك.

- " عندما تعلم انك كاف ، لست في حاجة الى الحكم على الاخرين. ان تدعهم يكونوا ما هم عليه أو من يريدون ان يكونوا ، هذا كل شيء.

تذكر ، كلنا نحاول فقط أن نصنع طريقنا في الحياة بمهاراتنا ومعرفتنا التي نمتلكها. جميعنا لدينا امال وأحلام ، وجميعنا نخاف ، جميعنا لدينا ما يظنه الاخرون نقصا ، وجميعنا لدينا ما يظنه الاخرون جميلا أيضا.

ما الذي تركز عليه ؟ الجمال ؟ ام النقص ؟ هذا خيارك.

ما الذي تراه في الاخرين ؟ ما الذي تراه في شخصك؟

تدرب على رؤية الجمال اليوم. شاهده في شخصك وفي الاخرين.

ان اردت ان يرى الناس جمالك، ابحث عن جمالهم.

اذا اردت ان يعلم الناس من انت، اظهر الاهتمام بحياتهم"


· الخجل

- ان الخجل هو الاعتقاد اننا معيبين ، متضررين ، مكسورين، غير كفاية، ومن اجل ذلك نحن غير جديرين بالحب ، السعادة ، الاتصال ، أو الانتماء.

- مثال الخجل بدلا من ان يقول قمت بشيء غبي يقول "انا غبي"

- نعم قد تكون قمت بشيء غبي ، من منا لم يفعل ذلك؟ ولكن ذلك لا يعني انك غبي ، وهذا لا يعني ان هناك خطأ جوهري فيك

- ان الخجل امر طبيعي ولكن اغلب الناس يخشون الاعتراف بذلك ، لانهم يخافون ان لا يكونوا مقبولين.

- ابعد الخجل بالرقص معه: هناك تمرين ممتع يمكنكم الرجوع اليه. ص122


- كيف تتكيف مع الخجل؟

1- شتت التوتر بالتبصر

2- استخراج انا أكون

3- ابعد الخجل بالرقص معه

4- تواصل

- كلما تقدمت في مشروع حب الذات ، سوف تختفي المثالية المريضة وتبقى المثاليه السليمة التي تساعدك للإلهام والمكافحة من اجل التميز.


· المقدرة على الانفتاح:

- قوة الانفتاح : ذلك لا يعني ان نكون كتاب مفتوح لكل من نقابله ، لكن يعني ان نخفف من دفاعتنا ونكون اكثر مرونة وانفتاح.


- امثله على كيف نكون منفتحين ؟

1- نظهر الانفتاح عندما نبني ، نكتب ، نبدع منتجا ما، ثم نخرج ما ابدعناه للعالم ونحن على دراية على انه قد لا يعجبهم او لا يعجبون بنا.

2- عندما يتوجب علينا خوض محادثات صعبه مع أصدقائنا ، او عائلاتنا ، او زملاء العمل.

3- عندما نختار ان نحب احد ما على نحو تام ، بالرغم من علمنا اننا قد نتأذى.

4- ان نطلب من مستخدم ما ما نحتاج ، حتى لو قال كلا ، هذا إقرار من خوفنا من علم الناس اننا ضعفاء.

5- ان نكون صادقين حول شعورنا بالحزن عندما يتوقع الناس اننا سعداء.

- قم باختيار الناس الذين اخترتهم من اجل دخول حياتك ، واختر الى أي مدى سوف تكون منفتح لهم، ان امتلاك هذا الخيار يخبرك دائما "انا كاف"


· الجزء الثالث : أنت مهم.

· الحنو على الذات :

- الحقيقة هي ان الكلمات تؤذي ، جميعنا نعلم ذلك ، وهي لا تؤذي عندما يستخدمها غيرنا ضدنا فقط ، بل تؤذي عندما نستخدمها ضد انفسنا أيضا. والمشكلة هو اننا غالبا نستخدمها ضد انفسنا ونؤذي انفسنا اكثر.

- ان الحنو على الذات هو ذلك الجزء منا الذي يضغط على كتفنا بنعومة ويخبرنا بلطف ، ان كل شيء سيكون على ما يرام ، وانها ليست نهاية العالم.

- في هذا الفصل يذكر الكاتب اربعه استراتيجيات للحنو على الذات. يمكنكم الرجوع لها وتطبيقها ، ووافوني بالنتائج اذا ممكن طبعا ♥


· التسامح :

- ان الناس الذين يتعلمون التسامح يكونون اقل غضبا ، واقل كآبة ، اقل امتعاض واقل اذى و اقل ضغط وقلق وانزعاج، واقل حاجه الى الانتقام ، والتسامح امر صحي حقيقة.

- وبالطبع التسامح لا يعني نسيان الأذى وهو ليس سحر تقرر المسامحة فتسامح بالرغم من الم الماضي المكبوت ، قبل التسامح عليك التحرر التفريغ بأي طريقة كانت راح اعطيكم امثلة من الطرق اللي استخدمها شخصيا ( تخيل المخدة واضربه او قول كل اللي بقلبك – تسجيل فويس نوت – الكتابة وبعدها القيام بتقطيع الأوراق او حرقها وهي من اقوى طرق التفريغ – الخيال تخيل الشخص قول كل اللي بقلبك اصرخ اغضب بوجهه - ... والخ ، ويمكنكم البحث عن الطرق المناسبة لكم الحرية ). ومع الوقت بعد التكرار اضمن لك انك راح توصل للسلام. وعدم الرغبة بالانتقام حتى.

- وقبل مسامحة الاخرين علينا مسامحة انفسنا على ما اقترفناه في حق انفسنا او الاخرين.

- وتم إضافة الكاتب لتمارين في اخر هذا الفصل عن مسامحة الذات ومسامحة الاخرين.


· ماذا تفعل لنفسك ؟

- هذا الجزء مليء بالتطبيقات العملية.

- سأذكر باختصار النقاط التي تطرق اليها الكاتب

1- التخلص من الفوضى

2- السيطرة على تدبير الشؤون المالية

3- الحصول على معنى وهدف من حياتك

4- كن جاهزا من اجل قول "كلا"

5- تعديل علاقاتك

6- القيام بأشياء كنت تؤجلها

7- تحسين صحتك


- لماذا ليست انانية ان نعتني بحاجاتنا؟

- ان حب الذات لا يعني الانانية وليس معناه احب ذاتك بدلا من الاخرين بل في الحقيقة كلما احببنا واعطينا ذواتنا اكثر اصبح لدينا المزيد من الحب نهبه للأخرين ، وهو يترك المساحة لنا من اجل التعاطف واللطف.


· الجزء الرابع : إلى اين تمضي؟

· انهض واخرج الى مكان افضل

- استشعر الخوف : ربما تبقى خائف من الاحتمالات التي يمكن ان نعيشها ، جميعنا نصاب بالخوف حتى الأشخاص الذين يقومون بالأفعال

- والاحاديث التي ترفع من معنوياتهم، فأنهم في معظم الأحيان يقومون بهذا الشي لتعزيز انفسهم لانهم يصابون بذات الخوف.

- بعض الناس ينتظرون قراءه المزيد من الكتب ، حضور الكثير من الندوات ، مشاهدة ما يكفي من المقابلات ، ولكن يا اصدقائي لن نستطيع التغلب على الخوف من خلال قراءاتنا للكتب ، او حضور الندوات ، ولا حتى جلوسنا في المنزل لانتظار ان يأتي العالم الينا ، بل سيحدث الامر عندما نتحرك ، نخطو خطوه الى الخارج ، نظهر انفسنا كما نحن في هذا العالم ، ونقول " ها أنا ذا أيها الكون"

- عندما نخطو خطوه للخارج فإننا نخبر العالم ، أننا جاهزون وعلى اتم الاستعداد وعندما نستطيع ان نفعلها مره ، سنفعل الأمر مرات ، ان الفعل المستمر هو الذي يربطنا مع شعورنا بالكفاية. كرر الأمر.

- يعتقد بعضنا من داخله انه شخص غير كافي ، ولكنه يتطلع للناجحين بإعجاب شديد مثل "ستيف جوبز" ويتخيل انهم اشخاص امتلكوا المعرفة الكاملة التي لا يمتلكها هو ، ولم يكن يعلم انهم بدأوا من لا شيء ، ولم يعلم كيف مضى هؤلاء في طريقهم الى تحقيق احلامهم ، وتكمن المشكلة هنا في الفكرة التي تراودك على ان الأشخاص الاخرين يمتلكون شيئا لا تمتلكه انت ، حيث يقنعك التفكير بعدم كفايتك، ويمنعك من العمل على تحقيق امالك واحلامك

- وتم أضافه تمارين لاستحضار شجاعتك ، وازاحة الفجوة

- الخروج من منطقة الراحة : غالبا ما يتضمن الخروج من منطقة راحتنا بعض المخاوف والمقاومة أحيانا ، الا ان السعادة ، والانجاز ، والتواصل ، تقع عادة ورائها. وكي نصل الى ذلك نحتاج الى مواجهة مخاوفنا وتعلم تقبل الخوف ، فعندما تقبل الخوف يتحول الى صديق"


· لأنها تستحقها :

- انت تستحق الحب والسعاده والصحة والثروة وكل المتع التي تقدمها الحياة ، تلك الحقيقة! ، اذا، لا تخف ان تعيش حياتك على طريقتك ، انها حياتك وليس حياة أي احد اخر.

· وأخيرا : تحدث الكاتب عن دروس تعلمها من كلبه اوسكار:

1- يفكر البشر كثيرا ، بينما يحتاجون الى العيش فقط في اللحظة الحالية.

2- ان الانفتاح مهم جدا من اجل ازدياد الحب والترابط.

3- ان اللعب مهم ، لست في حاجة ان تكون جديا كل الوقت.

4- حب الذات سهل واسهل مما نتوقع.

وبالنسبه لي شخصيا الكتاب رائع ويستحق ان يكون برف مكتبتك وهو ليس كتاب تقرأه مره واحده تحتاج ان تقرأه مرات وايضا تعاود قراءته في كل مره تشعر بالحاجة اليه ، لاسترجاع ثقتك بنفسك ، وأيضا عند نسيانك انك كاف وكامل كما انت ، وعند شعورك بالمقاومة في منطقة الراحة والخوف ، الكتاب عندي من 2017 تقريبا ورجعت له عدة مرات ، مليء بالتمارين والتطبيقات العملية ، وهو رحله مع الذات، و انت تستحق كل ما ترغب به ، انت كائن من نور . ولك الحق في الحصول على كل ما تريد بدون مقابل.

وأخيرا يا اصدقائي انوي لكم قراءه ممتعة ، دمتم بخير

83 عرض0 تعليق
انضم إلى قائمة المراسلة الآن

كل الحقوق محفوظة لارسا @ 2020

  • Snapchat
  • Twitter
  • Instagram
  • Facebook