كتاب الحرية مهمة داخلية - زينب سلبي



صباحكم لطف وسلام يا أصدقاء ..

انوي ان تكونوا بأفضل حال ، اشتقت لكم كثير

اليوم راح اكتب لكم باختصار عن كتاب الحرية مهمة داخلية لزينب سلبي الكتاب من اصدار دار الخيال اللبنانية ، بالنسبة للكتاب يحتوي على ثمانية فصول منها قص قصصنا ، مسامحة انفسنا أولا ، التخلي عن السيطرة ، الحرية مهمة داخلية ، العيش في كنف الحقيقة.وو.. الكثير وعدد صفحاته 266



· من هي زينب سلبي؟

ناشطة وكاتبة وشخصية إعلامية كرست نفسها من أجل حقوق النساء وحريتهن ، أسست في عمر الثالثة والعشرون منظمة " نساء من اجل النساء الدولية" وهي المنظمة التي كانت تساعد النساء الناجيات من الحروب واستمرت المنظمة 1993 – 2011 م وهي ايضا مؤلفة لعديد من الكتب وزينب هي ابنه الطيار الشخصي لصدام حسين ، ومن ضمن كتبها الأكثر مبيعا بين عالمين " الهروب من الطغيان الترعرع في ظل صدام" وكتاب الحرية هو اول كتاب يتم ترجمته للعربية حسب ما قرأت.

راح اذكر لكم كالعادة جزء واحد من الكتاب باختصار.

· التخلي عن السيطرة :

غالبا ما نحاول التحكم بتجاربنا في محاولاتنا لتأمين السعادة والحب والاتصال الروحي الذي نرغب به ، في البداية نضع سيناريوهاتنا أي كيف يجب ان تسير الأشياء ، وبعد مرور الزمن تصبح هذه السيناريوهات توقعات جامدة ، وهي في هذه الحالة تسجننا ، ونكون عالقين في حبال افكارنا حول الكيفية التي ينبغي ان تكون عليها الحياة ، وغالبا ما نجد انفسنا مصابين بخيبة امل عندما لا تحدث تلك الأفكار على ارض الواقع. ونحن نوبخ انفسنا لعدم تحقيق اهدافنا واحلامنا كما تخيلناها بالضبط ، وفي الوقت ذاته قد نتخلى ونتغاضى عن الجمال والفرص المتاحة امامنا ، حيث اننا لا نراها لأنها لم تكن جزءا من خطتنا.

ويمكن للسيطرة على كل جانب من جوانب حياتنا ان يكون لها اثرها العكسي على ما نريد ، فبدلا من ان تجعلنا سعداء فهي تمنعنا من ان نحيا الحياة على نحو تام.

وتخبرنا الكاتبة أيضا ان :

"تكمن مخاوفنا وراء محاولاتنا للسيطرة على الحياة فنحن نخشى الفشل ، او الأذى ، او ان يطلق الناس حكما علينا، أو نخشى عدم النجاح ، او حتى الاذلال. نحن نخاف من الشعور بأننا غير محبوبين وغير مقبولين ، وغير سعداء في نهاية المطاف. لكن ثمة طريقة أخرى لتحقيق هذه الأشياء. اذ يمكننا ان نظهر هذا في حياتنا ونحدد نوايانا ، ونقوم بعملنا ، ثم نترك ملحقاتنا لما سيحدث بعد ذلك. يمكننا بذل كل اللازمة للحصول على ما نريد من خلال التخطيط الجيد والعمل الجاد ، والحصول على الخبرة المناسبة ، وحتى شراء الملابس المناسبة ، ولكن بعد ذلك دع الأمور تجري .."

فعندما نسلم الأمور لله ، ونسمح للحياة بالشهيق والزفير من خلالنا بدلا من محاوله جعل العالم يتلاءم مع توقعاتنا ، فإن الفرصة تتاح لحيواتنا ان تصبح رحلات رائعة مليئة بالمفاجآت التي لا يمكن تخيلها.

ان الظهور على حقيقتنا في حياتنا والمشي فيها ومن ثم التخلي عن توقعاتنا ، يخلق الطريق الذي يقودنا الى الحرية ، قالت لي معلمة ذات مرة ، " ان معنى التخلي هو ان نتنازل عن توقعاتنا ، إذا كنا نريد استكشاف الحياة وتجربتها على نحو اكثر كمالا وأصالة وان نكون منفتحين على الفرص التي لم يكن بوسعنا ان نحلم بها من تلقاء أنفسنا ، فإن التخلي والسماح بالرحيل لكل ما يعكر صفونا هو ما نحتاج اليه للقيام بذلك ، نحن نحتاج لنمشي مع إيقاع الأرض الفعلي بوتيرة ابطأ بكثير من وتيرة حياتنا المعتادة وفي صمت اكبر من صمت عقولنا"

وذكرت الكاتبة أيضا قصة لرجل رياضي عن ممارسة فن التخلي ، وذكرت بعد ذلك انه بالكاد النصر يكون مضمونا ، ولكنه ليس الطريق الى السعادة دوما. " هناك آية في القران تقول : " عسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرٌ لكم". افهم من هذه الآية انها تعني ان مصائبنا يمكن ان تقودنا أيضا الى ثرواتنا. فالأمور لا تسير على الدوام بالطريقة التي نتوقعها او نخطط لها ، ولكن هذا لا يعني انها في نهاية المطاف سيئة بالنسبة لنا ، فلقد قادتني مصاعب الحياة التي مررت بها – كسوء المعاملة والفقر والفشل والخسارة – إلى حب جديد وفرح جديد ومكاسب جديدة وطرق حياة جديدة افضل. لو كنت نظرت الى تلك المصاعب انها سيئة وحسب ، لأنني كرهتها في لحظة حدوثها ، لكنت فقدت الكنوز التي تتضمنها تلك المصاعب."

وعندما نتنازل عن افكارنا الراسخة عما يجب ان تكون عليه الأمور ، تولد خيارات أخرى.

وبالنسبة لي شخصيا هذا الكتاب من الكتب اللي قبل اقراها انا شيء وبعدها انا مختلفة ، ملهمة الكاتبة جدا بدأت حياتها من كانت صغيرة وحيدة في غربة بدون أهلها ضعيفة وضائعة بس ما استسلمت ووصلت لنسختها القوية الواثقة اليوم ، يمكن من اكثر الأشياء اللي اثرت فيني انها كانت حقيقيه واهم فكرة وصلتني من الكتاب ان التغيير الحقيقي يبدا من تجاربنا الخاصة ، واذا امتلكنا الشجاعة ونظرنا الى داخلنا واحتضنا الحقيقة في حياتنا من الخير والشر والقسوة في انفسنا راح نكتسب الشجاعة والمصداقية للنظر للخارج ونصبح قوة تغيير في هذا العالم.

وأيضا الكاتبة زينب سلبي لها قناة على اليوتيوب فيها مقابلات واسئلة واجوبه وهذا الفيديو تكلمت فيه عن الجمال .

وأخيرا يا أصدقاء انوي لكم الفائدة

دمتم بسلام.


88 مشاهدة0 تعليق