كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة "الأيام" 365فكرة لإثراء علاقاتك



مساء / صباح اللطف والجمال يا أصدقاء ..

اليوم كتابنا عن العلاقات واكيد اغلبكم سمع بكتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة لجون جراي ، يتعلق بالعلاقات الزوجية وكيف تفهم الجنس الآخر وانا شخصيا استفدت منه حتى مع اهلي من الجنس الاخر.. مش شرط زوج ، و طلع جون سلسله من بعد هذا الكتاب ومنها "لماذا يتصادم المريخ والزهرة" يتحدث على تحسين العلاقات من خلال فهم الاستجابات بين الرجال والنساء إزاء الضغوط. وأيضا كتابنا اليوم الرجال من المريخ والنساء من الزهرة "الأيام" .

في البداية ذكر الكاتب في المقدمة.. عندما نتذكر ان الرجال من المريخ والنساء من الزهرة سوف تتخلى عن مقاومتنا لحقيقة ان هناك اختلافا بيننا وبين شركاء حياتنا وسوف نتقبل هذه الحقيقة في النهاية ، فبدلا من الاستسلام لميلنا نحو تغيير شركاء حياتنا وتحسينهم واصلاحهم ، ويمكننا ان نأخذ بعض الوقت لكي نتفهمهم .

وهذا الكتاب يحتوي على 365 فكرة تذكرك كل يوم بالفروق الأساسية بين الرجل والمرأة ، وقراءة رسالة تذكير يومية قصيرة تكفي كي توجهك، الى الاتجاه الصحيح نحو استيعاب الاختلافات والتعامل معها بدلا من الإحساس بالعجز وقلة الحيلة.

وذكر الكاتب نهاية المقدمة" انصت الآن بأهتمام الى رغبتك المخلصة في ان تُحِب وتُحْب، التزم امام نفسك ان تقرأ رسائل التذكير اليومية ، وسوف تجني المكافأه في النهاية ، ولكي تستحق علاقة حب جميلة ودائمة ، فإن الأمر يتطلب بعض المجهود والعمل ، دع هذه الرسائل المهمة تساعدك على خلق العلاقة الناجحة التي تحلم بها"

ويتحدث الكاتب في كل شهر عن موضوع محدد مثلا يناير التصميم ، التفوق ، الرغبة ، شهر فبراير الاحتواء ، الفهم ، الالتزام ، وشهر يونيو اللي هو شهرنا الان شهر التحقق والتواصل والقبول.

في بداية كل شهر كتب الكاتب مقدمه عن الشهر راح اذكر لكم مقدمة الشهر باختصار و مختصر يومين اللي هو يومنا اليوم 16 يونيو ، و17 يونيو.

من انت ؟ ماهي الأشياء المهمة لديك ؟ ما لذي تريده بالفعل في علاقتك؟ هذه أسئلة جيدة علينا تأملها هناك خيط رفيع بين الرغبة الصحية لتحسين انفسنا و فرض التغيير على انفسنا او على الاخرين .

ابذل مجهودا متعمدا لكي تنصت لمشاعرك الداخلية وتتقبل وضعك الحالي في رحلتك الروحية هذا العام ، انصت باهتمام لرغبات روحك ، واعلم انك في المكان السليم وفي الوقت المناسب لكي تتخذ الخطوة التالية نحو النمو والتطور.

تقبل الانسان الذي يعيش معك الان، وانت تدرك انك تستحق الحب كما انت لذاتك ، وعلى الرغم من أننا جميعا في عملية تطور مستمر ، الا اننا مازلنا نستحق ان نلقى الحب والقبول بحالتنا التي نحن عليها الآن. انك جيد بما يكفي لأن يحبك الاخرون ويتقبلوك في حالتك الراهنة.

· 16 يونيو :

- عندما تعبر المرأة افضل ما في جانبها الانثوي عن طريق ان تكون واثقة من نفسها ، منفتحة ، سريعة الاستجابة ، فإن ذلك يخرج افضل ما في جانبه الذكوري ، وكلما احس الرجل بأن المرأة

- تحتاج الى ما يقدمه لها زاد اهتماما بها وبشكل تلقائي تماما يشعر بأنه اكثر ثقة ومسؤولية.

- قدرة المرأة على الاستقبال تجذب الرجل وتمنحه الشعور بالقوة.

- يشعر الرجل بالثقة لأن ثقة المرأة بنفسها تبعث برسالة مفادها ان هناك مكانا متاحا في قلبها، ان الرجل يعتبر نفسه ذا قيمة كبيرة بالنسبة لها لأن ابتسامتها ترسل رساله أنه يستطيع اسعادها ، فهي لها احتياجات ، وهو من يستطيع إشباع احتياجاتها ويشعر بأنه اكثر مسؤولية لإسعادها واشباع احتياجاتها

· 17 يونيو :

- مهارات جديده للتواصل ، من اجل ضمان تواصل افضل في أي علاقة ، يمكن لكل من الرجل والمرأة البدء في تطبيق مهارات جديدة ، وهناك طريقة سهلة لكي تتذكر المرأه ما هو مطلوب منها والرجل كذلك.

- وهناك اربع مهارات يجب تذكرها فالمرأة يجب عليها التركيز : التوقف ، الاعداد ، التأجيل ، الأصرار وبالمثل الرجل يجب عليه تذكر أربعة عناصر رئيسية وهي الانحناء ، التفادي ، الاسترضاء والايصال .وسوف تكون العلاقة اكثر سلاسة عندما يبذل الطرفان اقصى ما لديهما من جهد.

- فمثلا بالنسبة للمرآة اذا كان لديها أي مطالب ، فأنها يجب ان تؤجلها حتى يشعر الطرفان بالمساندة المشتركة .إذا نسى الرجل تحقيق أحد مطالبها، يجب ان تطلبه مرة أخرى ولكن دون الحاح.

- ولكي يكون الرجل ناجحا في التواصل مع المرأة ، فعليه بدلا من ان ينصت بسلبية او يركز اهتمامه لكي يقدم الدعم المساندة، وان يتحاشى ان يكون ميالا للشجار. إن الانحناء يعني الا يعرض الرجل أي حلول لمشاكل المرأة على محمل شخصي ، ان محاولة التفهم بتعاطف حقيقي تسمح للرجل بأن ينزع عن المرأة أسلحة اللوم التي تتمسك بها، إن الانتظار من اجل التعليق ثم إعطاء جملة مساندة من التعاطف والتفهم أو الدعم من شأنه ان يسمح للرجل بان يقوم تقديم مساندته بشكل ناجح.

- ان اكبر معيق امام ممارسة هذه العناصر الأربعة للرجل والمرأة هو عدم تفهمنا ان الرجل والمرأة يتحدثان لغات مختلفة.

- ان الرجل يطور من مهاراته ، ولكنه عندما يفشل في الانصات الى مشاعر المرأة واحترامها ، فإنها قد تشعر بأن الأمر ميئوس منه

- وبطريقه مشابهة فأن المرأة قد تكون في تطور مستمر من اجل مساندة شريكها، ولكنها عندما تنسى ان تتوقف وتعمل على اعداد الرجل لما هو على وشك ان يسمعه يشعر الرجل بأنها تلومه ، ويفترض تلقائيا ان الأمور لا تتحسن بينهما.

- عن طريق تفهم اللغات المختلفة التي نتحدثها سيكون من السهل ان ندرك ان شركاء حياتنا يحبوننا ، وانهم يبذلون اقصى ما في وسعهم بطريقتهم الخاصة. ان تغيير العادات القديمة واكتساب عادات جديدة يتطلب وقتا ،ولكن مع الإصرار والصبر سوف يصبح التواصل اكثر سهولة.

وأخيرا يا أصدقاء الكتاب ممتاز جدا ومختصر اليوم ما يزيد عن صفحتين وراح يفيدكم كثير خصوصا بالعلاقات الزوجية..

انوي لكم المتعة والفائدة

دمتم بسلام

106 عرض0 تعليق
انضم إلى قائمة المراسلة الآن

كل الحقوق محفوظة لارسا @ 2020

  • Snapchat
  • Twitter
  • Instagram
  • Facebook